البدايـــــــــة..

قلوب تآلفت..
وعقول تلاقت..شغفا بالثقافة وانواعها..
اخذت الكثير واعطت الكثير..
يدا بيد بنت صرحا هائلا..
ومازال الصرح يعلو ويشمخ بين بنيان المواقع العالمية والعربية..
تجمعوا وترابطوا بمكان واحد..
فمرحبا بالجميع

السبت، ١٦ مايو ٢٠٠٩

الخدعة الكبرى - روايات عبير

روايات عبير الرائعة - الخدعة الكبرى

لتحميل القصة وقرائتها :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق